• ×
  • دخول
  • تسجيل
  • 11:41 مساءً , الثلاثاء 20 ذو القعدة 1440 / 23 يوليو 2019 | آخر تحديث: 11-16-1440

نبذة من تاريخ الشاعر مهل بن معجب ابو زوايد رحمه الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سعود المطيري / جريدة الرياض مهل بن معجب أبو زوايد الفريدي شاعر من الرعيل الأول وضمن الشعراء القلائل الذين تستكتبهم الأحداث والمعاناة ولد في براري القصيم عام 1358ه وانطلق في فضاء البداوة الواسع لينضم الى أسرته في رحلة الكفاح والصراع مع حياة الصحراء بمرها وحلاوتها ليوفر لنفسه وأسرته حياة عيش كريمة الى ان صقلته المعاناة والتجارب التي انعكست على شعره ثم خاض تجربة أخرى في مشوار الحياة كعسكري بسلاح الحدود لمدة خمسة عشر عاما استفاد منها كثيرا في تثقيف وصقل نفسه والاطلاع على جانب الحياة الآخر عن قرب واستمر كذلك الى ان هجر حياة البادية واستوطن عام 1400ه ضمن من استوطن من جماعته في مدينة خصيبة بمحافظة الأسياح التي كانت حينها قرية صغيرة.. طرق شاعرنا جميع ألوان الشعر وإغراضه قال في احدى وطنياته التي بدأها بحث الشباب وتوجيههم

يالله يا رفاع سبع بلا عماد تنصر الإسلام وتذل الضدود

يا مناد الحق بصوت الحق ناد كل حق بان ما يبغى شهود

يا شباب المجد نهضة واجتهاد لا تواطا للنزول اصعد صعود

حتى قال: أنت بعد الله عليك الاعتماد والعلا والمجد يبغى له جهود

ألبنا اهو ثمين للهداد واليقظ ما

هو ثمين للرقود ويختمها الشاعر بقوله:

يا موحد نجد بظهور الجياد بالقنا والسيف يا خير الجدود صفحة التاريخ تشهد لك وكاد تحتفظ لك في صفاتك والمجود لا يزال المجد وأيامه أجداد محتمية الرب ثم ابن الفهود بالشريعة والمحاديب الحداد في طريق الحق والحق أمحدود وقال: بعد ان رحل احد جيرانه العزيزين لديه متأسفا على رحيله مؤكدا تمسك جماعته أولاد راشد وهم قبيلة الفردة من حرب بحقوق الجوار التي عرفوا بها مثل كثير من أبناء القبائل الأخرى ومفندا بعض نماذج الجيران:

الجار شد برغبته واختياره لعلهم مع السلامه يروحون

أربع أسنين عد ليل ونهاره لا جن طرا يفنا عليهم اينادون

والشاهد الله ما تنقلت عاره أخاف من ربع النمايم يقولون

اللي حفظ قدري حفظت اعتباره أهل الوفاء على وفاهم أيوافون

اسلومنا ما جيبها مستعارة من لابة على المروة أيحامون

وكبدوي تشبع بأصالة الصحراء حاضرها وماضيها عندما تحاصره الهموم ويضيق عليه الأفق يلتفت مثل أي بدوي آخر الى أدوات الشفاء ( المعاميل ) وشبة النار ومسامرة القمر والنجوم في عتمة الليل:

يا فهيد يامشكاي لو كنت نايم

ما شفتني على عقاب المعاميل

هات المحماس وهات ضبة هشايم

واغرز لنا غرزة يمينك من الهيل

تابع عليها من هشيم القصايم

نبي عن الهوجاس ناخذ تعاليل

سوالف بأهل الفعول القدايم

أخير من نوم كثيره تماليل

عز الله أني يا رفيقك امهايم

الخلق ضايق والليالي بها ميل

في ما قعن يا فهيد يدني الهضايم

عز الله أني ضايق يا رجاجيل

حتى قال:

يالله يا منشي سحاب الوسايم

يا رب يا منشي صدوق المخاييل

تلطف أبحالي في نهار الخصايم

ساعة وجاهك والمواقف تهاويل

وله ضمن قصيدة أسندها على صديقه محسن بن نايف الدلبحي العتيبي يشكي عليه بعض ميلات الزمن:

هات القلم والورق واكتب به أشواقي

للدلبحي بأبيض القرطاس زرفها

تحية من صميم القلب وأعماقي

بها التشرف وأبو نايف أيشرفها

الروقي اللي فهيم ومنسبه راقي

من لابة ما تخلى عن مواقفها

وقله أليا صار هم وقلب محراقي

والناس ما كلها يصلح تصرفها

رجال يفهم ويم الطيب ينساقي

ورجال طرق الرجولة تقل عايفها

والطبيب مثل العسل حلو الينذاقي

وإلا الردي حنظله والكل عايفها

وبعض المهاقا مغرة تخلف الهاقي

والناس تعرف صفتها من سوالفها

طرق شاعرنا جميع ألوان الشعر ومع انه يميل الى القصيدة القصيرة الا ان قصيدته التي اختارها على الطرق الهلال جاءت من 34بيتا قالها في عام 1379ه عند ما دعته بعض الظروف الى الرحيل مشيا على الأقدام لبضعة ايام اشرف خلالها على الهلاك وضمنها المشاهدات وبعض الأحداث التي صادفته بشكل دقيق جدا.. وللمعلومية فان هناك تشابها كبيرا بين الطرق الهلالي والصخري والفارق بينهما حرف هجائي واحد لا يجيده الا الشعراء المتمكنون وعادة ما يختبر به الشعراء ويعتبر المحك الحقيقي لقدراتهم الشعرية وهذا بعض من قصيدته التي نتركها لحكم القارئ:

مشيت من ( جراب ) رجلي وحافي

متعرض للقيض والدرب طويل

همن مرافقني وهمن يسوقني

وهم مخليني مع الناس ذليل

عزيت عن ما شاقني من ماسا قني

ونقلت لي حمل من الهم ثقيل

ولقيت لي بدو على شمخ الذرى

شالوا عليها لأهل البر صميل

شمال ( عوادات ) جنوب من النقا

لعلها بدري من السيل تسيل

الى ان قال:

ولقيت لي رجال يسكن خلاوي

يسقي على ثور والزرع قليل

وش يأكل العصفور مع كملت السبل

وش الذي يرجيه بعدين حصيل

يعيش باليقين راض بقسمته

وده يعز النفس عن من بخيل

طلبت له جزل العطى معطي العطى

يعطي جزيل المد ما مد قليل


 0  0  424
التعليقات ( 0 )

يمكنكم التواصل معنـا عبر البريد الرسمـي للصحيفة : [ alrashid_g@hotmail.com ] أو من خلال نموذج الخاص بالمراسلة بـ ( الضغط هنـا )